ما سبب إختلاف صوتنا المسجل وصورنا المطبوعة عن الحقيقة

Advertisements

دائما ما يصيبنا الذعر عند مشاهدة صورنا أو نسمع صوتنا فى الفيديوهات أو أى شىء آخر مسجل بصوتنا ونسأل نفسنا عن سبب إختلاف صوتنا المسجل عن الذي نسمعه بداخلنا ! ، ودائما يصيبنا الذهول وغالبنا نصدم ولا نحب سماع هذا الصوت مع أنه صوتنا .

والغالبية منا لا تصدق أن هذا صوتها وتستغربه بشده مع أنه فى الحقيقة هو ، ولكن عقلنا يرفض تصديقه ، وفى الغالب نشعر بالحرج الشديد أمام الناس عند سماع صوتنا وتقول فى نفسك ما هذا الصوت الغبى !!

كما أن الصور أيضاً نستغرب شكلنا فيها فى بعض الأوقات ، ونقول فى نفسنا ليس هذا شكلى الذى اراه امام المرآه ودائماً لا يخطر فى بالنا ما السبب وراء ذلك كل هذه الأسئلة سوف تعرف اجابتها بشكل علمى بسيط من خلال الفيديو التالى الموجود بنهاية المقالة ، ونتمنى أن ينال هذا الفيديو اعجابكم ،لذلك شاهدوه لكى تعرفوا السبب العلمى .
لمشاهدة الفيديو إضغط هنا

Advertisements

إشترك معنا أيضاً في تطبيقنا الآخر ((تطبيق مكتبتي)) للإستفادة من معلومات مفيدة وقيمة جداً على حسابك